بحرين الحب

منتدى يرحب بكل عضو ينضم اليه مع تحيات المدير العام


    القرآن شفاء القلوب والأبدان

    شاطر

    M.R 3MOOOR
    مراقب متدرب
    مراقب متدرب

    عدد المساهمات : 378

    النقاط الذهبيه : 100
    تاريخ التسجيل : 31/08/2009
    العمر : 21
    الموقع : محرقاوي

    القرآن شفاء القلوب والأبدان

    مُساهمة من طرف M.R 3MOOOR في الأحد سبتمبر 06 2009, 13:51

    قال الله تعالى "وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا" (الاسراء/82).
    فأي حرف من القرآن فيه شفاء للقلوب والأبدان، لقوله تعالى شفاء للمؤمنين يشمل القلب والجسد، بشرط الايمان، القرآن الكريم فيه شفاء لكل داء إلا الموت، فهو شفاء للأمراض الظاهرة والباطنة، فهو يجلي صدأ القلوب، ويذهب الغم ويفرج الهم، وينزل السكينة على قارئه، ومستمعه.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم الا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده، ومن أبطأ به عمله لم يسرع به نسبه.
    وآيات الشفاء في القرآن هي: و"يشف صدور قوم مؤمنين" (التوبة/14)، "وشفاء لما في الصدور" (يونس/57)، و"يخرج من بطونها شراب مختلف ألوانه فيه شفاء للناس" (النحل/69)، "وننزل من القرآن ما هو شفاء" (الاسراء/82)، "وإذا مرضت فهو يشفين" (الشعراء/80)، "قل هو للذين آمنوا هدى وشفاء" (فصلت/44).
    وقال صلى الله عليه وسلم: "شفاء أمتي في ثلاث: آية من كتاب الله، او لعقة من عسل، او شرطة محجم".
    ومن المواعظ، من لم يستشف بالقرآن فلا شفاء له.
    والقرآن الكريم شفاء للقلوب بزوال الجهل والريب عنها ويكشف غطاء القلوب من مرض الجهل لفهم المعجزات، والأمور الدالة على الله تعالى، والقرآن شفاء للأبدان بالرقية الشرعية، والاحاديث كثيرة في هذا الباب. والقرآن الكريم رحمة ونعمة من الله لعباده، وتلاوته تفرج الكروب وتكفر الذنوب وتلاوته تجارة لن تبور.
    قال الله تعالى: "إن الذين يتلون كتاب الله وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم سرا وعلانية يرجون تجارة لن تبور ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله، إنه غفور شكور" (فاطر/30).
    والقرآن الكريم هداية للنفس، وهداية القرآن للنفس تأتي عن طريق دوام الذكر لله تعالى واستحضار عظمته في كل وقت وفي كل مكان لذا يقول الله تعالى: "يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين، قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون" (يونس 57 - 58).
    أسأل الله تعالى ان يجعل القرآن العظيم لنا شفاء من كل داء.
    الشيخ حمدي محمد عقل


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02 2016, 19:30